نانا

منتديات خاصه بالمرأه وكل مايهمها من موضوعات الساعه
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 لحظات وفات النبي صلي الله عليه وسلم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ارق بنت
مشرف المنتدى الترفيهي
مشرف المنتدى الترفيهي
avatar

عدد الرسائل : 81
العمر : 30
اوسمه : 0
اوسمه : 0
تاريخ التسجيل : 15/06/2008

مُساهمةموضوع: لحظات وفات النبي صلي الله عليه وسلم   الخميس يونيو 26, 2008 12:27 pm

لحظات وفاة النبي – عليه الصلاة والسلام
وأثرها العجيب في القلب


كانت آخر حجة للنبي صلى الله عليه وسلم قبل الوفاة هي حجة الوداع ، وبينما هو في عرفة نزل قول الله عز وجل : " اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا " فبكى أبو بكر الصديق رضى الله عنه – فقال الصحابة رضوان الله عليهم: "ما يبكيك في هذه الآية" فقال: "هذا نعى رسول الله عليه السلام" .
ورجع الرسول صلى الله عليه وسلم من حجة الوداع وقبل الوفاة بتسعة أيام نزلت آخر آية من القرآن : " واتقوا يوما ترجعون فيه إلى الله ثم توفى كل نفس ما كسبت وهم لا يظلمون".
وبدأ الوجع يظهر على الرسول صلى الله عليه وسلم ، فقال: "أريد أن أزور شهداء أحد" فذهب لشهداء أحد ، ووقف على قبور الشهداء وقال : "السلام عليكم يا شهداء أحد أنتم السابقون ونحن إن شاء الله بكم لاحقون ، وإني بكم إن شاء الله لاحق" .. و بكى الرسول صلى الله عليه وسلم وهو عائد .. فقالوا : "ما يبكيك يا رسول الله" .. فقال: "اشتقت إلى إخواني" .. قالوا: "أو لسنا إخوانك يا رسول الله ؟ " .. قال: "لا انتم أصحابي ، أما إخواني فقوم يأتون من بعدى يؤمنون بي ولم يروني" .
وقبل الوفاة بثلاث أيام بدأ الوجع يشتد عليه صلى الله عليه وسلم وكان ببيت السيدة ميمونة فقال: "اجمعوا زوجاتي" ، فجمعت الزوجات فقال النبي صلى الله عليه وسلم :"أتأذنون لي أن أمُرَض ببيت عائشة" .. فقلن: "أذنا يا رسول الله" .. فأراد أن يقوم فما استطاع فجاء على بن أبى طالب والفضل بن العباس رضى الله عنهما فحملوا النبي صلى الله عليه وسلم فخرجوا به من حجرة السيدة ميمونة إلى حجرة السيدة عائشة ، والصحابة لأول مرة يرون النبي صلى الله عليه وسلم محمولا على الأيادي ، فتجمع الصحابة وقالوا: "مال رسول الله صلى الله عليه وسلم" ، وبدأ المسجد يمتلأ بالصحابة ، ويحمل النبي إلى بيت عائشة .
ويبدأ الرسول صلى الله عليه وسلم يعرق عرقا غزيرا ، فتأخذ السيدة عائشة رضى الله عنها بيد الرسول صلى الله عنها عليه وسلم وتمسح عرقه بيده وليس بيدها وتقول: "أن يد رسول الله صلى الله عليه وسلم أطيب وأكرم من يدي فلذلك امسح عرقه بيده هو وليس بيدي أنا" ، وتقول أسمعه يقول: "لا الله إلا الله .. إن للموت لسكرات" .

وبدأ الصوت داخل المسجد يعلو ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: "ما هذا ؟" .. فقالت: "إن الناس يخافون عليك يا رسول الله" .. فقال: "احملوني إليهم" .. فأراد أن يقوم فما استطاع ، فصبوا عليه سبع قرب من الماء .. فحمل النبي صلى الله عليه وسلم وصعد به إلى المنبر فكانت آخر خطبة وآخر دعاء لرسول الله صلى الله عليه وسلم .. فقال النبي عليه السلام: "أيها الناس كأنكم تخافون على" .. قالوا: "نعم يا رسول الله" .. فقال الرسول صلى الله عليه وسلم: "أيها الناس موعدكم معي عند الحوض .. والله لكأني أنظر إليه من مقامي هذا .. أيها الناس والله ما الفقر أخشى عليكم ولكنى أخشى عليكم الدنيا أن تنافسوها كما تنافسها الذين من قبلكم فتهلككم كما أهلكتهم" ، ثم قال صلى الله عليه وسلم: "أيها الناس الله الله بالصلاة الله الله بالصلاة" ..فظل يرددها ثم قال: "أيها الناس اتقوا الله في النساء أوصيكم بالنساء خيرا" .. ثم قال: "أيها الناس إن عبدا خيره الله بين الدنيا وبين ما عند الله فاختار ما عند الله" ، فما فهم أحد من هو هذا العبد سوى أبو بكر الصديق رضى الله عنه ، فلم يتمالك نفسه فعلا نحيبه في وسط المسجد وبدأ يقول: "فديناك بأبنائنا يا رسول الله ، فديناك بأمهاتنا يا رسول الله ، فديناك بأولادنا يا رسول الله ، فديناك بأزواجنا يا رسول الله" ويردد ويردد ، فنظر الناس إلى أبى بكر كأنهم يلومونه أنه يقاطع الرسول في خطبته .
فقال الرسول صلى الله عليه وسلم: "أيها الناس فما منكم من أحد كان له عندنا من فضل إلا كافأناه به ، إلا أبا بكر فلم استطع مكافأته فتركت مكافأته إلى الله تعالى عز وجل" .. ثم بدأ يدعى لهم "حفظكم الله ، نصركم الله ، ثبتكم الله ، أيها الناس اقرءوا منى السلام على من تبعني من أمتي إلى يوم القيامة" وحمل مرة أخرى إلى بيته ، ودخل عليه عبد الرحمن ابن أبى بكر وكان بيده سواك فظل النبي ينظر إلى السواك ، فقالت عائشة رضى الله عنها: "ففهمت من نظرات عينيه انه يريد السواك ، فأخذته أستاك به لكي ألينه للنبي صلى الله عليه وسلم وأعطيته إياه ، فكان آخر شئ دخل إلى جوف النبي صلى الله عليه وسلم هو ريقي وكان من فضل ربى على أنه جمع بين ريقي وريق النبي صلى الله عليه وسلم قبل أن يموت" .
ودخلت ابنته فاطمة عليها السلام فبكت لأنها كانت معتادة كلما دخلت على الرسول صلى الله عليه وسلم وقف إليها وقبلها بين عينيها ولكنه لم يستطع الوقوف هذه المرة ، فقال الرسول صلى الله عليه وسلم: "أدنى منى يا فاطمة" فهمس لها بكلمات فبكت ثم قال لها مرة ثانية: "أدنى منى يا فاطمة" فهمس لها مرة أخرى بكلمات فضحكت .. فبعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم سُئلت فاطمة ماذا همس لك فبكيت وماذا همس لك فضحكت ! قالت فاطمة عليها السلام : "أول مرة قال لي يا فاطمة إني ميت الليلة .. فبكيت ! ثم قال: أنت يا فاطمة أول أهلي لحوقا بي فضحكت!" ، ثم قال صلى الله عليه وسلم: "أخرجوا من عندي بالبيت" ، وقال: "أدنى منى يا عائشة" ونام على صدر زوجته السيدة عائشة رضى الله عنها.
قالت السيدة عائشة كان يرفع يده للسماء ويقول (بل الرفيق الأعلى بل الرفيق الأعلى) ، وذلك أنه لما دخل جبريل على النبي صلى الله عليه وسلم قال: "ملك الموت بالباب ويستأذن أن يدخل عليك يا رسول الله وما استأذن من أحد قبلك" ، فقال له: "إإذن له يا جبريل" ودخل ملك الموت وقال: "السلام عليك يا رسول الله ، أرسلني الله أخيرك بين البقاء في الدنيا وبين أن تلحق بالله" فقال النبي: "بل الرفيق الأعلى .. بل الرفيق الأعلى" ، ووقف ملك الموت عند رأس النبي صلى الله عليه وسلم وقال: "أيتها الروح الطيبة روح محمد ابن عبد الله أخرجي إلى رضى من الله ورضوان" .
تقول السيدة عائشة:"فسقطت يد النبي وثقل رأسه على صدري ، فعلمت أنه قد مات" ، فخرجت من حجرتي إلى المسجد حيث الصحابة وقلت: "مات رسول الله .. مات رسول الله .. مات رسول الله" .
فأنفجر المسجد بالبكاء ، فهذا على بن أبى طالب أقعد من هول الخبر ، وهذا عثمان بن عفان كالصبى يأخذ بيده يمينا ويسارا ، وهذا عمر بن الخطاب قال: "إذا قال أحد أن رسول الله قد مات قطعت رأسه بسيفي ، إنما ذهب للقاء ربه كما ذهب موسى للقاء ربه" ، أما أثبت الناس فكان أبو بكر رضى الله عنه فدخل على النبي صلى الله عليه وسلم واحتضنه وقال: "وا خليلاه .. وا حبيباه .. وا أبتاه" ، وقبل النبي صلى الله عليه وسلم وقال: "طبت حيا وطبت ميتا" .. وخرج أبو بكر رضى الله عنه إلى الناس وقال: "من كان يعبد محمدا فان محمدا قد مات ، ومن كان يعبد الله فان الله حي لا يموت" .

فكل من سمع هذه القصة ووجد حب النبي في قلبه فعليه أربع واجبات: 1-كثرة الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم 2-زيارة مدينته المنورة 3-اتباع سنته الشريفة 4-دراسة سيرته العطرة .. فافعل الواجبات الأربعة لتشعر أن حب النبي ازداد في قلبك فيصبح احب إليك من ولدك ومالك وأهلك وأحب إليك من الناس أجمعين ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المسلم
عضو مفيد
عضو مفيد


عدد الرسائل : 13
تاريخ التسجيل : 01/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: لحظات وفات النبي صلي الله عليه وسلم   الثلاثاء يوليو 01, 2008 5:03 am

لا اله الا الله
اختاه
الاتري معي
ان الصورة الرمزيه لا تليق بمنتدي اسلامي

شكرا لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
Admin


عدد الرسائل : 29
اوسمه : 0
اوسمه : 0
تاريخ التسجيل : 14/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: لحظات وفات النبي صلي الله عليه وسلم   الثلاثاء يوليو 01, 2008 3:47 pm

عزيزى مسلم مرحبا بك اخ كريم وعزيز في منتدانا
واسمحلي اخي الكريم اعتقد انك اكيد هتتفق معي في الراى انه الدين ليس بالظاهر اخي
فالاخت ارق بنت هي اخت فاضله ومشرفه مميزه في منتدانا والصورة اكيد هي صورة رمزيه وليست صورة شخصيه
ولذلك اخي الكريم اتمني اننا لانحكم بالمظاهر فقط
واتمني منك انك تصبح عضو مفيد وتثري المنتدى بمواضيعك المفيده والمميزه
وشكرا لانضمامك لاسرتنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nana.wow3.info
المسلم
عضو مفيد
عضو مفيد


عدد الرسائل : 13
تاريخ التسجيل : 01/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: لحظات وفات النبي صلي الله عليه وسلم   الثلاثاء يوليو 01, 2008 8:55 pm

السلام عليكم ورحمه الله
شكرا لتعقيبك ادمن
ولكن اخي اعذرني
فانا لم اعلق علي شخصيه ارق بنت
ولكن ما اشبه المنتدي الاسلامي في اي منتدي بمسجد في مدينه
فهل يجوز دخول مسجد المدينه بصور مثل تلك او تواقيع لا تليق؟
لك وللاخت من ارق تحيه
واثابكم الله كل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لحظات وفات النبي صلي الله عليه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نانا :: المنتدى العام :: المنتدى الديني-
انتقل الى: